البريد الإلكتروني info@sfa.ps
اتصل الان (972) 82641981

مشاريع الجمعية

المشاريع التعليمية

مساعدة دراسية لطلبة الماجستير

مشروع مساعدة دراسية لطلبة الماجستير

يساهم هذا المشروع في تغطية جزء من الرسوم الدراسية لـطلبة الماجستير المحتاجين والذين لا يقدرون على تغطية رسوم الدراسة وليس لهم معيل بحيث يتم مساعدتهم بمتوسط 800 دولار من رسوم الفصل الدراسي للعام 2019 لما يقارب 25 طالب ، يتم دفعها للجامعاعت والكليات مباشرة لإضافتها في حسابات الطلاب للاستمرار في الدراسة بلا انقطاع .

كما يسعى المشروع لتحقيق أهم أهداف الجمعية وهو مساعدة الطلبة المحتاجين وهو بمثابة امتداد لمشاريع الجمعية التي تستهدف طلبة الجامعات بمساعدتهم في الرسوم الجامعية، حيث أن جمعية أصدقاء الطالب هي الجمعية الوحيدة التي تختص بالطلاب في قطاع غزة.

مشروع الماجستير

مساعدة دراسية لطلبة الدكتوراة

مشروع مساعدة دراسية لطلبة الدكتوراة

يساهم هذا المشروع في تغطية جزء من الرسوم الدراسية لـطلبة الدكتوراه المحتاجين والذين لا يقدرون على تغطية رسوم الدراسة وليس لهم معيل بحيث يتم مساعدتهم بمتوسط 1300 دولار من رسوم الفصل الدراسي للعام 2019  ، يتم دفعها للجامعاعت والكليات مباشرة لإضافتها في حسابات الطلاب للاستمرار في الدراسة بلا انقطاع .

كما يسعى المشروع لتحقيق أهم أهداف الجمعية وهو مساعدة الطلبة المحتاجين وهو بمثابة امتداد لمشاريع الجمعية التي تستهدف طلبة الجامعات بمساعدتهم في الرسوم الجامعية، حيث أن جمعية أصدقاء الطالب هي الجمعية الوحيدة التي تختص بالطلاب في قطاع غزة.

مساعدة الدكتوراة

توفير رسوم دراسية فصلية

 مشكلة الرسوم الجامعية تشكل كابوسا للطالب وعائلته، في ظل ازدياد حالة الفقر في المجتمع الفلسطيني وانتشار ظاهرة البطالة وغلاء المعيشة، فأصبحت عقبة رئيسية تحول دون إكمال الكثير من الطلاب دراستهم الجامعية.
فمنذ أولى لحظات فتح باب التسجيل في الجامعة يفكر الطالب ألف مرة كم ساعة يسجل وفقاً لظروفه وإمكانياته المادية .
ما بين التأجيل ووقف الدراسةالكثير من الطلبة  يضطر الى تأجيل فصلٍ دراسي بسبب عدم قدرته على دفع رسومه ، ومنهم من ينتظر للفصل التالي لعل وعسي أن يكون الحال أفضل ، واخرون ينتظرون القروض لتساعدهم في دفع الرسوم لكنها تأتي متدنية القيمة بحيث لا تغطي نسبة كبيرة من قيمة الرسوم، كما أن مشكلة الرسوم الجامعية تفرض في بعض الأحيان على الطلاب دراسة تخصصات لا يرغبون فيها، نظرًا لعدم قدرتهم على توفير رسوم التخصصات التي تناسب رغباتهم وميولهم وتطلعاتهم ، وبالتالي تخريج آلاف الطلاب في تخصصات لا يحتاجها سوق العمل.

يسعى المشروع لتحقيق أهم أهداف الجمعية وهو مساعدة الطلبة المحتاجين وهو بمثابة امتداد لمشاريع الجمعية التي تستهدف طلبة الجامعات بمساعدتهم في الرسوم ، حيث أن جمعية أصدقاء الطالب هي الجمعية الوحيدة التي تختص بالطلاب في قطاع غزة، إذ أنها قامت في السنوات السابقة بتنفيذ مشاريع مشابهة،

المشروع عبارة عن دفع  رسوم  للفصل  كاملا للطلبة الجامعيين بقيمة 200 دولار للطالب الواحد  من طلبة الجامعات فى قطاع غزة .

توفير رسوم دراسية

بارقة أمل

مشروع بارقة امل لمساعدة الخريج الجامعي

يعاني قطاع التعليم العالي من نقص في برامج المنح الدراسية المقدمة للطلبة المحتاجين -وخصوصاً الخريجين منهم- نظراً لكون معظم المساعدات المقدمة للفلسطينيين سواء من مؤسسات محلية أو دولية عبارة عن مساعدات غذائية، الأمر الذي سيؤدي إلى خلق جيل غير متعلم ليس لديه إمكانية المساهمة في بناء وتطوير المجتمع الفلسطيني وخصوصاً بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة .

يساهم هذا المشروع في تغطية جزء من الرسوم المستحقة على الطلاب الخريجين الذين تحول الرسوم الدراسية دون حصولهم على الشهادة الجامعية في جامعات قطاع غزة والذين لا يقدرون على تغطية ما تبقى من رسوم الدراسة وبالتالي لا يحصلون على شهاداتهم كباقي الطلاب لعدم إبراء ذممهم المالية ودفع الرسوم المستحقة عليهم، حيث سيتم دفع المبلغ للجامعات مباشرة لإضافتها في حساب الطلاب للمساهمة في إبراء ذممهم المالية وتسهيل حصولهم على الشهادة الجامعية،.


بارقة أمل

الحقيبة المدرسية والزي المدرسي

مشروع الحقيبة المدرسية

تأثر قطاع التعليم بالظروف الصعبة التي مر بها الشعب الفلسطيني والتي تتمثل في حالة الفقر الشديد وانتشار البطالة بشكل لم يسبق له مثيل وكثرة الأيتام في قطاع غزة بسبب الحروب المتعاقبة ، الأمر الذي انعكس بشكل سلبي ومباشر على المسيرة التعليمية وهدد مستقبلها، فلم يعد رب الأسرة قادراً على توفير الاحتياجات المعيشية من مأكل ومشرب ناهيك عن الاحتياجات التعليمية الأساسية لأبنائه الطلاب من قرطاسية أو حقيبة ، وبات العديد من التلاميذ يشعرون باليأس والإحباط نتيجة الحرمان الذي يحسون به.

ومن هنا يأتي هذا المشروع كمساهمة للتخفيف من الحالة الاقتصادية الصعبة لأولياء الأمور والأيتام وليحسن من المستوى النفسي لدى هؤلاء التلاميذ المحتاجين من خلال توفير الحقيبة المدرسية والزي المدرسي لعدد(1000) تلميذ، ينتمون للأسر الفقيرة والايتام .

الحقيبة المدرسية

الحقيبة التقنية

مشروع الحقيبة التقنية

يعاني طلاب جامعات قطاع غزة من مشاكل عديدة تمنع العديد منهم من إكمال دراستهم الجامعية، يأتي على رأس هذه المشاكل –مشكلة تامين الحقيبة الهندسية وجهاز اللابتوب - هذه المشكلة هي الشغل الشاغل لطلبة الجامعات  العلمية وخصوصاً المحتاجين منهم، الذين لا تكاد أسر الكثير منهم أن يجدوا قوت يومهم.

يساهم هذا المشروع في توفير الحقيبة التقنية  لـطلبة الجامعات والكليات  العلمية المحتاجين والذين لا يقدرون على توفير هذه الحقيبة التقنية وليس لهم معيل بحيث يتم مساعدتهم بجهاز لابتوب وحقيبة هندسية لما يقارب من200 طالب جامعي، يتم توزيعها للطلبة فى الجامعات والكليات للاستمرار في الدراسة بلا انقطاع .

كما يسعى المشروع لتحقيق أهم أهداف الجمعية وهو مساعدة الطلبة المحتاجين وهو بمثابة امتداد لمشاريع الجمعية التي تستهدف طلبة الجامعات بمساعدتهم في الرسوم الجامعية، حيث أن جمعية أصدقاء الطالب هي الجمعية الوحيدة التي تختص بالطلاب في قطاع غزة.

الحقيبة التقنية